أخبارالبنية التحتية في العالم العربيلايف ستايل

الاتحاد الدولي للسيارات يدعم حلول الاستدامة في رياضة السيارات والتنقل من خلال حدث استثنائي في COP28

– من المقرر أن يحضر الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) مؤتمر الأطراف (COP28) بصفة رسمية لأول مرة، ممثلاً الدول الأعضاء من جميع أنحاء العالم في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

 

بصفته الصوت العالمي لمحترفي رياضة السيارات والسباقات، سيشارك الاتحاد الدولي للسيارات وجهة نظره الفريدة في الحدث الذي يستضيفه في يوم النقل وذلك في 6 ديسمبر، الساعة 10:00 صباحاً في المسرح الرئيسي للمنطقة الخضراء، حديقة الفرسان. سيجمع الحدث خبراء وقادة في مجال رياضة السيارات والنقل لإجراء مناقشات حول الاقتصاد الدائري، ونقل التكنولوجيا من المسار إلى الطريق، بالإضافة إلى سياسة النقل البري.

 

يمثل الاتحاد الدولي للسيارات 80 مليون مستخدم للطرق في جميع أنحاء العالم ويتمتع بفهم منفتح على وجهات النظر والتجارب بالإضافة إلى إدراك التحديات المحليّة والتنفيذ والعمل. ومن خلال أعضائه، يتمتع الاتحاد أيضاً بالقدرة على إشراك مستخدمي الطريق بشكل فعال، وتسهيل نقل المعرفة، وتغيير السلوك بشكل إيجابي.

 

وفقاً للمنظور العالمي للاتحاد الدولي للسيارات فإنه لا يوجد حل واحد يناسب الجميع لإزالة الكربون، وأن الاتحاد ملتزم بالسعي لتحقيق تحول عادل نحو تنقل مستدام وآمن وشامل يمكن الوصول إليه.

 

يتمتع الاتحاد الدولي للسيارات بإرث عريق فيما يخص دعم ونشر الابتكار بدءاً من رياضة السيارات إلى التنقل، وتقديم حلول تحويلية لكل يوم. وخلال مؤتمر الأطراف المعني بتغير المناخ (COP28)، سيعرض الاتحاد الدولي للسيارات مبادراته الحاليّة لإزالة الكربون من رياضة السيارات والنقل، وكيفيّة تسريع تلك المبادرات وتوسيع نطاقها من أجل مستقبل منخفض الكربون يواكب الاتجاه العالمي للطاقة النظيفة.

 

وتشمل المبادرات برنامج النقل المستدام التابع للاتحاد الدولي للسيارات والممول من قبل مؤسسة الاتحاد الدولي للسيارات، والذي يدعم مشاريع النقل المستدامة الشاملة التي يمكن الوصول إليها. ويتعاون الاتحاد الدولي للسيارات أيضاً مع منظمات دوليّة مثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا (UNECE)، وذلك من خلال مشروع المركبات المستعملة الأكثر أماناً ونظافة والذي يهدف إلى تسهيل تطوير السياسات والمعايير المتعلقة بالمركبات المستعملة لتلبية احتياجات النقل المتزايدة للبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل مع مراعاة حماية البيئة. بالإضافة إلى ذلك، يهدف الاتحاد الدولي

للسيارات إلى عقد بطولات عالميّة بصافي انبعاث صفري بحلول عام 2030، وإلى طاقة مستدامة بنسبة 100٪ عبر نفس المسابقات بحلول عام 2026.

 

وبدوره عقّب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات محمد بن سليم على المشاركة المنتظرة بقوله: “مسؤوليتنا هي قيادة التحول العادل للتنقل عبر الطرق. نحن فخورون للغاية بالمشاركة في مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين ونقل أصوات أعضائنا في مثل هذه المحادثات الرفيعة المستوى.”

 

“خلال هذا الحدث، سنسلط الضوء على إنجازات ومبادرات الاستدامة البيئيّة لمجتمع أعضائنا وبطولاتنا المستقبلية، وسنظهر كيفية تعاوننا للمساهمة في إحداث تغيير حقيقي.”

 

وفي مؤتمر الأطراف (COP28)، سيكون الاتحاد الدولي للسيارات قادراً على مواصلة النقاش حول مستقبل رياضة السيارات المستدامة والتنقل وتعزيز التعاون مع الحكومات والشركات العالميّة والمنظمات غير الحكومية وأصحاب المصالح.

 

احصل على تذكرة دخول المنطقة الخضراء لحضور فعاليتنا في COP28 بالضغط هنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى